علقت الدكتورة عالية حسن، أستاذ طب الحالات الحرجة بكلية طب قصر العيني، على إغماء نجم الدنمارك «إيركسون»، قائلة في معظم الأوقات يكون بسبب اضطراب في كهربة القلب، لأنه توقف مفاجئ للقلب، فقد يكون بسبب خلل في كهربائية القلب أدى لحدوث ارتجاف، وغالبا ما يكون بطيني، وهو الذي يؤدي لتوقف القلب، أو وجود سبب من الأصل في القلب ولم يكن الشخص يعرفه أو لم يشخصه أحد، إذ يمكن أن يكون لديه تضخم في عضلة القلب.


وأضافت «حسن» خلال لقاء ببرنامج «من مصر»، المذاع على شاشة قناة «cbc»، ويقدمه الإعلاميين عمرو خليل وريهام إبراهيم، أن الرياضيين يكون لديهم نوع من التضخم الفسيولوجي، وهذا ليس مرضا، متابعة «أي رياضي هنلاقي نبضه بطئ شوية ويبقى فيه تضخم فسيولوجي». وردا على سؤال «لية مش كل الناس بيحصلها توقف للقلب؟»، قالت أستاذ طب الحالات الحرجة، إنه لكي يحدث التوقف لابد أن يكون الشخص لديه قابلية لذلك، مثل الأمراض التي تظهر عند ولادته، كالعيب الخلقي في الشرايين التاجية، وهذا يجعله عرضة للتوقف المفاجئ لعضلة القلب، خاصة مع المجهود الكبير والرياضة العنيفة. وطالبت بأن يتوفر نوع من الإحصاء أو معرفة حجم المشكلة، فعلى سبيل المثال الولايات المتحدة لديها إحصائية للأشخاص الذين تعرضوا لتوقف مفاجئ لعضلة القلب نسبة حدوثها 1 في الـ 1000، وعندما أجرت حصر من بين الرياضيين وجدت حدوثها 1 في الـ 50 ألفا.


ولفتت إلى أنه في مصر يوجد دراسة إحصائية ومسح إحصائي للأشخاص الذين لديهم قابلية للتوقف المفاجئ لعضلة القلب، تحت شعار «إنقذ حياة»، وهو مشروع تقوم به الكلية المصرية لأطباء الرعاية الحرجة، والمشروع مستمر منذ 4 سنوات، من خلال مسح لمحافظات مختلفة، والبحث عن التاريخ المرضي للعائلة أو حدوث حالة وفاة بشكل مفاجئ أو شخص بالعائلة مصاب بأحد الأمراض.
وأردفت أن هذا المسح أدى لإنقاذ شاب يبلغ من العمر 16 عاما، حيث وجدوا أنه لديه قابلية للاتجاف البطيني، وتم تركيب له جهاز صدمات للقلب بتكلفة 150 ألف بتبرعات، وهذه من الأمثلة التي يفخرون بها.


وأشارت إلى أنهم أجروا فحوصات لحوالي 8700 مريض على مستوى المحافظات، ووجدوا أن الأشخاص الذين لديهم قابلية للإصابة يتوقف على التاريخ المرضي للعائلة، مثل قرابة الأب والأم، فالقرابة من شأنها أن تكون لها قابلية بأن يكون أولادهم بهم عيوب خلقية، ونسبة إصابتهم بتوقف عضلة القلب لديهم تكون أعلى. وتابعت، مرضى السكر لديهم أيضا قابلية لوجود خلل في وظيفة عضلة القلب والشرايين، وبالتالي كهربة القلب تكون مرتفعة للغاية، إضافة للأشخاص الذين لديهم تاريخ مرضي في العائلة بالموت المفاجئ، ووجدوا أن نسبة احتمال حدوث التوقف المفاجئ لعضلة القلب لتلك الفئات يزيد من 8 لـ 9 مرات مقارنة بالآخرين.

أستاذة طب الحالات الحرجة: الإرهاق الزائد سبب الأزمات القلبية لدى الرياضيين

By Admin

Trả lời

Email của bạn sẽ không được hiển thị công khai. Các trường bắt buộc được đánh dấu *