شكرا كثيرا لك لمشاهدة التالي عائد من الموت.. رجل ابتلعه حوت ثم بصقه يروي ما حدث والان إلى التفاصيل :
الصياد مايكل باكارد
أفادت وسائل إعلام أمريكية بأن صيادا لجراد البحر نجا بأعجوبة، بعد سقوطه بالقرب من سواحل ولاية ماساتشوستس الأمريكية، في فم حوت أحدب الذي بصق الصياد فيما بعد. ونقلت صحيفة “Cape Cod Times” عن الصياد مايكل باكارد. (56 عاما) الذي سقط في فم الحوت: “فجأة شعرت بهزة قوية للغاية، والشيء التالي الذي لاحظته هو الظلام الكامل.. وشعرت بأنني أتحرك، وأن الحوت كان يضغط على عضلات فمه”. وقال الرجل أيضا أنه كان يعتقد بأنه أصبح ضحية للقرش، لكن فهم فيما بعد، وذلك بسبب عدم وجود الأسنان في الفم، أنه كان داخل الحوت. وأضاف أنه كان يفكر أثناء وجوده في حلق الحيوان في الموت ويتذكر أبنائه.

  

الصياد مايكل باكارد

وأفادت وسائل الإعلام بأنه تم نقل باكارد إلى المستشفى بعد الحادث. وسجل الأطباء تلف الأنسجة الرخوة لدى الرجل، ولم يجدوا أي إصابات خطيرة أو كسورا، وسمحوا له بالعودة إلى المنزل.
وأشار العلماء إلى أن الحوادث المماثلة نادرة للغاية. ولا تشكل الحيتان الحدباء عادة أي خطر على البشر. ويمكن أن تبتلع الناس عن طريق الصدفة لا غير.
وما يمكن ان يحدث لك اذا قام حوت بابتلاعك ؟!
هل سبق وتساءلت عن إمكانية أن يبتلعك حوت هائل في البحر؟ أو أي حيوان آخر عملاق؟


هذان السؤالان ليسا دعابة .. فهناك بالفعل إجابة وسيناريوهات وتصورات بل ووقائع نشارككم إياها، ولكن مبدئياً يمكن أن يحدث هذا، وهناك فرصة للنجاة! هل يمكن أن يبتلعك حوت عملاق؟
من المستبعد أن يبتلعك حوت عملاق، لأن معظم الحيتان لا تمتلك أسناناً مناسبة لتمزيق وتكسير الثدييات الكبيرة مثل البشر وتقطيعهم لقطع صغيرة يمكن بلعها وهضمها.
لكن هناك استثناء مثل حوت سبيرم (Sperm Whale)، والحوت الأزرق العملاق، وفي الصورة التالية مقارنة لأحجام الحوتين بالإنسان. ما الذي يحدث لو ابتلعك حوت عملاق؟
لصورة حقيقية بالفعل، لكن هذا الرجل لم يبتلع من قبل الحوت وعاش بعدها. إذا ا بتلعك حوت عملاق مثل سبيرم أو الحوت الأزرق، فإن أمامك طريقاً طويلاً يبدأ بالأسنان الخطيرة، ولا نعرف نهايته مسبقاً على وجه التحديد.

وما يمكن ان يحدث لك اذا قام حوت بابتلاعك ؟!

احترس من الأسنان!
إذا كانت الأسنان كبيرة جداً فإن هناك فرصة للنجاة منها والمرور عبرها، والدخول إلى الفم بسلام، لكن هذه هي بداية الرحلة فقط!
بعد الأسنان ستكون في الفم، ثم الجهاز الهضمي للحوت العملاق، في البداية لن تواجه مشكلة كبيرة لكن الإنزيمات الهضمية بعد ذلك ستكون حامضية وخطيرة جداً، هناك مشكلة هنا، وهي الهواء! فأنت تحتاج لتتنفس الأكسجين، بينما من المحتمل أن تجد نسبة كبيرة من غاز الميثان الذي لن ينفعك بالتأكيد، هناك الكثير من الماء المالح والقليل من الهواء القابل للتنفس! في الواقع حتى الحيتان العملاقة ذات الفم الهائل لديها حلق أصغر نسبياً، مما يجعل من ابتلاع الإنسان مسألة صعبة، وتكون فرائسها في الغالب أصغر حجماً من البشر، وأيضاً توجد الحيتان العملاقة في الغالب في أعماق بعيدة، لا يمكن للإنسان أن يصل إليها بسهولة، بسبب ضغط الماء الذي لا يتحمله.

By Admin

Trả lời

Email của bạn sẽ không được hiển thị công khai. Các trường bắt buộc được đánh dấu *