الجثتان عاريتان.. مشهد جديد تتسع معه دائرة ألغاز حادث سائق أوبر وصديقته، المصادر الأمنية أكدت أن الشاب وصديقته كانا يخططان للزواج قبل أن ترفض أسرة الفتاة مطلب الشاب، لتستمر علاقتهما وتنتهي بكارثة.

المصادر الأمنية أكدت أيضًا أن الشاب والفتاة اتفقا على قضاء ليلة معا، وأنهما أقاما علاقة محرمة داخل السيارة التي اتخذت من جراج بالهرم ساترا لها، وظلا داخل السيارة بعد أن أغلقا كل نوافذها، دون أن يدري أيا منهما أنه سيكون جمعهما الأخير، فمع إغلاق مصادر الهواء وارتفاع درجة الحرارة في السيارة، زادت نسبة ثاني أكسيد الكربون واستنشقها كلاهما لدرجة أنهما فقدا القدرة على التنفس وماتا داخل السيارة، لتمر ساعات وأيام.. إلى أن عثر على جثتيهما متعفنتين، وهما عاريتان وإلى جوارهما ملابسهما ومتعلقاتهما الشخصية.

مصدر الانترنت

وتلقت الأجهزة الأمنية في محافظة الجيزة، وتحديدًا في دائرة قسم شرطة الهرم، بلاغين مختلفين، أحدهما يفيد بتغيب شاب، سائق لدى إحدى شركات توصيل الزبائن بالسيارات الملاكي، والآخر يفيد بتغيب فتاة، وكلاهما تغيب لمدة 3 أيام.

وبعد البحث وعمل التحريات اللازمة التي تمثلت في فحص الأجهزة الأمنية للبلاغين، وتتبع الهواتف المحمولة لكلا المتغيبين، فضلا عن تتبع سيارة الشاب، كشف فريق البحث الجنائي بإشراف اللواء محمد عبد التواب مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة، عن وجود علاقة بين اختفاء الشابين خاصة وأن الشاب سبق وتقدم لخطوبة الفتاة وأسرتها رفضته.

مصدر الانترنت

وتوصلت الشرطة إلى مكان ركن السيارة وهو داخل محل أسفل عقار في الطوابق بفيصل، وكان الشاب يستخدمه جراجًا لركن سيارته وبكسر باب الجراج عثر على الشاب وصديقته جثتين هامدتين وماتا وقت العلاقة بسبب الإختناق.

كما توصلت التحريات حول الواقعة، إلى أن ثمة علاقة كانت تربط الشاب بالفتاة، وأن الأول كان تقدم لخطبة الفتاة، إلا أن أسرتها رفضته، وأنهما كانا مع بعضهما البعض قبل أن يتغيبا عن منزلهما، إلى أن عثرت الأجهزة الأمنية على جثتيهما معًا عاريين.

مصدر الانترنت

و 7 مشاهد تروي مأساة العثور على جثتي سائق أوبر وصديقته في الهرم

تباشر الأجهزة الأمنية والقضائية بالجيزة تحقيقاتها وتحرياتها في حادث العثور على جثتي شاب وفتاة في حالة تعفن، داخل سيارة بأحد جراجات الهرم، بعد أيام من البحث عنهما، حيث تبين أن الأول سائق يتبع شركة «أوبر» وكان على علاقة عاطفية بالفتاة.

وتستعرض «الوطن» 7 مشاهد من الحادث المأساوي، بداية من تغيبهما مرورا بالبحث عنهما وحتى التوصل لجثثيهما.

المشهد الأول
تلقى قسم شرطة الهرم، أمس الاثنين، بلاغا من والدة الشاب المتوفى والبالغ من العمر 27 عاما، أفادت فيه بتغيبه عن المنزل، بسيارته، منذ يوم السبت الماضي الموافق 17 يوليو.

مصدر الانترنت

المشهد الثاني
تلقت الأجهزة الأمنية بالجيزة، بلاغا من أسرة الفتاة المتوفاة، أفادت فيه بتغيب ابنتهم البالغة من العمر 21 عاما، عن المنزل.

المشهد الثالث
بدأت الأجهزة الأمنية في الجيزة، تحت إشراف اللواء محمد عبدالتواب مدير الإدارة العامة للمباحث، التحريات حول الطرفين، حتى توصلت لوجود علاقة عاطفية بينهما، كما أكدت تقدم الشاب لخطبة الفتاة، إلا أن أسرتها رفضت ارتباطها به.

المشهد الرابع
انتشر ضباط الشرطة وأفراد سريون في محيط منزلي الطرفين، حتى توصلت التحريات إلى مكان جراج يُوقف الشاب سيارته فيه يوميا بعد انتهاء عمله.

المشهد الخامس
الجراج عبارة عن محل مُستأجر، يستخدمه الشاب كجراج له، وتبين من الفحص أنه مغلق من الداخل، وجرى كسره، والعثور على جثتيهما داخل السيارة.

مصدر الانترنت

المشهد السادس
تبين من الفحص أن الجثتين في المقعد الخلفي للسيارة، وكلاهما في حالة تعفن، ولا توجد بهما إصابات ظاهرية، فضلا عن وجود هواتفهما المحمولة وأوراقهما الثبوتية.

المشهد السابع
جرى تحرير محضر بالواقعة، وإحالته إلى النيابة العامة، التي انتقلت وناظرت الجثتين، وأمرت بانتداب الطب الشرعي للتشريح، لبيان سبب وكيفية الوفاة، وأشار الكشف الأولي، إلى تشبع رئتيهما بغاز ثاني أكسيد الكربون.. وصرّحت النيابة العامة بدفن الجثتين، كما طلبت التحريات النهائية حول الواقعة.

By Admin

Trả lời

Email của bạn sẽ không được hiển thị công khai. Các trường bắt buộc được đánh dấu *