نعلم جميعًا فوائد التمرينات الرياضية، فهي مفيدة لصحتنا ومزاجنا، ويمكن أن تكون بمثابة استراحة من ضغوط حياتنا اليومية، ومع ذلك، لا يزال الكثير منا لا يجدون أي وقت للقيام بذلك يومًا بعد يوم، بسبب مشاغل الحياة اليومية. لكن ماذا يحدث إذا عرفت أن الذاكرة مرتبطة ارتباطًا وثيقًا بالتمارين الرياضية.. إذن ما القصة؟ اكتشف العلماء حديثًا أن الحُصين، جوهر أنظمة التعلم والذاكرة في الدماغ، ينمو كلما أصبح الناس أكثر لياقة، علاوة على ذلك، أظهر التأثير غير المباشر للتمرينات انخفاض التوتر والقلق، وهما عاملان رئيسيان يضعفان ذاكرتنا وقدراتنا التعليمية. بشكل عام، يكون للتمرين تأثير مفيد للغاية على ذاكرتنا وهو مهم أيضًا للشباب والبالغين لأن التعلم والذاكرة هما مفتاحان لكل شيء تقريبًا. ربما تعتقد أن هذا ينطبق على الشباب والبالغين فقط، لكن الدراسات مع كبار السن توصلت أيضًا إلى استنتاجات مماثلة، إذ أظهرت أن التمارين المنتظمة تزيد من حجم المناطق في الدماغ المسؤولة عن أنظمة التعلم والذاكرة. حتى أن بعض هذه الدراسات ناقشت ما إذا كانت التمارين المنتظمة يمكن أن تؤجل الخرف وتُنشط الذاكرة، المرض الذي ينمو بمعدلات غير مسبوقة في السنوات الأخيرة. إذن ما هو نوع التمرين الأكثر فائدة “لإنقاذ” ذاكرتنا؟ المفتاح لكل هذا هو جعل قلبك يضخ الدم لمدة ساعتين تقريبًا في الأسبوع. ليس بالضرورة نوع الضخ الذي تحصل عليه عند الجري، لكن نوع القلب الذي يضخ القلب الذي تحصل عليه عند المشي بوتيرة سريعة. لضعف الذاكرة أسباب كثيرة.. وهذه وصفات طبيعية لعلاجه. يعدّ ضعف ​الذاكرة​ أو ​النسيان​ من أكثر الحالات المرضية شيوعاً بين الناس سواء كباراً أم صغاراً، ويتمثل في عدم قدرة الشخص على تذكر العديد من الأمور منها: أرقام التلفونات، وتفاصيل الأحداث اليومية، والمعلومات الدراسية، وأسماء بعض الأشخاص الذين تعرف عليهم منذ فترة وجيزة، وتختلف حدة هذه الحالة من شخص لآخر، إذ إنّ بعض الأشخاص يعانون من الضعف بنسبة قليلة، في حين أنّ آخرين يعانون من الضعف المزمن للذاكرة، وتوجد العديد من الأسباب وراء هذه الحالة.


أسباب ​ضعف الذاكرة​
سوء التغذية: يتمثل ذلك في عدم تناول ​الإنسان​ الأطعمة التي تحتوي على العناصر الغذائية، كما يرافق ذلك إفراطه في تناول الأطعمة الغنية ب​السعرات الحرارية​ العالية و​الدهون​ المشبعة. فقر الدم​: إنّ فيتامين ب 12 يلعب دوراً كبيراً في تجديد خلايا ​الجسم​، وحماية نهاياتها العصبية، كما أنه يحفز عمل الوظائف ​الدماغ​ية، والتي أبرزها: قوة التركيز، والاستيعاب، والتركيز، وبالتالي فإنّ نقص معدل هذا الفيتامين في الجسم يؤثر سلباً في وظائف الدماغ، مؤدياً إلى ضعف الذاكرة. كثرة الالتزامات: تعد الالتزامات وكثرة الضغوط التي يتعرض لها الشخص، من الأسباب المؤدية للنسيان. التعب​ و​الإرهاق​ المزمن: يتمثل ذلك في عدم حصول الشخص على قسطٍ كافٍ من النوم، أو عدم منح الجسم وقتاً للراحة بعد عمل شاق لساعات متواصلة، وهذا بدوره يسبب فقدان قدرة الإنسان على التركيز، وبالتالي ضعف الذاكرة. كثرة ​الكذب​: إنّ اعتياد الإنسان على الكذب وعدم قول الحقيقة، يعتبران من أهم الأسباب المؤدية إلى النسيان وفقدان القدرة على التذكر، وهذا يسبب ضعف الذاكرة نتيجة عدم قدرته على التمييز بين الأعمال الكاذبة، والأعمال الحقيقية التي قام بها.
الحمل: تصاب بعض السيدات بضعف الذاكرة وفقدان القدرة على التركيز خلال فترة الحمل، ويعتبر هذا أمراً طبيعياً لا يتطلب ​القلق​و​الخوف​، إذ إنّ ذلك سيختفي مباشرة بعد الولادة. الوراثة: تعتبر العوامل الوراثية من الأسباب المؤدية إلى النسيان، فيكون ذلك شائعاً في التاريخ العائلي للشخص وبالتالي ينتقل من جيل إلى جيل، بالإضافة إلى أنّ التقدم في العمر يعدّ من أسباب ضعف الذاكرة


كيفية علاج ضعف الذاكرة
تناول العذاء الصحي المتوزان الذي يحتوي على جميع العناصر الغذائية مثل: الكالسيوم، والحديد، والفسفور، والبروتين. الإكثار من تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الأحماض الدهنية مثل أوميغا3 وأوميغا6، بالإضافة إلى الأطعمة التي تحتوي على كمية كبيرة من فيتامين ب12، إذ إنّها تساهم في إعادة تكوين وبناء الخلايا الدماغية. الإكثار من تناول الفواكه والخضروات. شرب كميات كبيرة من الماء، إذ يساهم في زيادة تدفق الدم إلى المخ، وبالتالي يزيد قدرته على التركيز. الحد من تعرض الجسم للتوتر والضغط العصبي. ممارسة ​التمارين الرياضية​ بشكل يومي لمدة لا تقل عن نصف ساعة؛ إذ إنّ الرياضة تلعب دوراً. كبيراً في تحسين عمل الدماغ. تناول الأطعمة الغنية بفيتامين د. الحصول على قسطٍ كافٍ من النوم ليلاً. الحد من تناول الوجبات السريعة.
وصفات لعلاج ضعف الذاكرة
​الزنجبيل​: نضع ملعقة صغيرة من الزنجبيل في كوب من الماء المغلي، ونترك المزيج منقوعاً لمدة عشر دقائق ثمّ نتناوله، ونكرر هذه العملية بشكل يومي. النعناع​: نضع خمس ورقات من النعناع الطازج مع كوب من الماء في وعاء على نار هادئة، ونترك المزيج حتى يغلي، ثمّ نرفعه عن النار ونصفيه ونتناوله، ونكرر هذه العملية مرة يومياً القرفة​: نضع نصف ملعقة صغيرة من القرفة في كوب من الماء المغلي، ونترك الخليط منقوعاً لمدة عشر دقائق، ثمّ نتناوله مباشرة، ونكرر هذه العملية بشكل يومي.

By Admin

Trả lời

Email của bạn sẽ không được hiển thị công khai. Các trường bắt buộc được đánh dấu *